الحج.. ما هو يوم "القر"؟ وماذا قال عنه الرسول الكريم؟

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تتضاعف فيه الحسنات والأجور والخيرات والأعمال الصالحة

تصوير: نايف العيسى

يُعد يوم "القر" هو اليوم الحادي عشر من أيام ذي الحجة، أي إنه اليوم الذي يعقب يوم النحر، أي أول أيام التشريق.

وسُمي يوم القر بذلك لأن الحجاج يقرون فيه؛ أي إنهم يستقرون في منى بعد أدائهم طواف الإفاضة والنحر.

وإن الله -تعالى- أقسم بها في القرآن الكريم؛ إذ قال: {والفَجْر * وَلَيالٍ عَشْر}، وقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فيها: "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام العشر". كما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر".

يُشار إلى أن حجاج بيت الله الحرام يعيشون هذه اللحظات أفضل الأيام وأكثرها بركة؛ فيها تتضاعف الحسنات والأجور، والخيرات والأعمال الصالحة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الحج.. ما هو يوم "القر"؟ وماذا قال عنه الرسول الكريم؟في شبوة نت | اخبار ولقد تم نشر الخبر من صحيفة سبق اﻹلكترونية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

0 تعليق